مكة المكرمة _ بالتفاصيل البروتوكولات الصحية المعتمدة لحج ١٤٤٢ هجري منذ القدوم حتى انتهاء مناسك الحج " التفاصيل " 

كشفت مصادر ان البروتوكولات الصحية والوقائية لحج ١٤٤٢ هجري تضمنت التاكد من كل الوثائق والمتطلبات الداخل والخارج عند الوصول للأراضي المقدسة " 

واوضحت المصادر انه سيتم تفويج الحجاج إلى مناطق الحج ضمن مسارات مخصصة للنقل لمناطق الحج (الحافلات - القطار) مع مراعاة تطبيق الإجراءات الوقائية، بما فيها التباعد الجسدي، ولبس الكمامة وتعقيم الأيدي باستمرار " 

وتُطبق إجراءات الفحص البصري والحراري عند الدخول لسكن الحجاج وعند تنقلهم، ومنع التكدس داخل الغرف في الفنادق، وتوفير خدمات الإعاشة لكل حاج في غرفته، دون الحاجة للتجمع في الصالات ومنع البوفيهات المفتوحة " 

وشددت التعليمات الصحية على تطبيق الحجر المؤسسي لحجاج الخارج لمدة ٣ ايام تجرى خلالها مسحة PCR "

ويكون تفويج الحجاج في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة على دفعات أقل مما هو معمول به خلال الأعوام الماضية، واستحداث نقاط فرز في طريق المشاة ومنطقة الجمرات ومحطات القطار "

وخلال التنقل بين المشاعر، تضمن البروتوكول الوقائي تحديد حافلة لكل مجموعة ورقم مخصص لكل حاج طوال رحلة الحج، وعدم السماح للحجاج بالوقوف خلال الرحلة، والسماح للعوائل بالجلوس معا، وألا يتجاوز عدد الركاب ٥٠% من الطاقة الاستيعابية للحافلة، وترك مقعد فارغ بين كل راكب والآخر "

واكدت التعليمات مراعاة التباعد الجسدي خلال يوم عرفة والمبيت في مزدلفة بحيث يكون ١٠ حجاج لكل ٥٠ مترًا مربعًا من مساحة الخيام، وتزويد الحجاج بحصى بأكياس مغلفة ومعقمة لرمي الجمرات، وألا يتجاوز العدد في كل دور من منشأة الجمرات ٥٠ حاجًا لكل دور "

كما تضمنت منع حجاج الخارج من التنقل خارج المشاعر المقدسة أو المناطق الأخرى، وإلزام جميع الحجاج بارتداء الكمامة طوال رحلة الحج، وتخصيص الدور الأول في المسجد الحرام لطواف ذوي الاحتياجات الخاصة "

وبخصوص الحرمين الشريفين، نصت البروتوكولات الوقائية على وجود مسافة آمنة بين جميع الأشخاص ومنع حدوث أي تزاحم، وتحديد أبواب للدخول وأخرى للخروج، ومنع الحالات المرتفعة حرارتها من الدخول، وألا يتجاوز عدد القاصدين نسبة محددة من الطاقة الاستيعابية "

بالإضافة إلى ذلك يستمر رفع السجاد في جميع المصليات وتكون الصلاة على الرخام، واستمرار منع الصلاة بالساحات الخارجية، واستمرار منع المصاحف ومشربيات ماء زمزم وتوفير مياه زمزم بعبوات تُستخدم لمرة واحدة، ومنع دخول الأطعمة للحرمين الشريفين، واستمرار تعليق الدروس العلمية وحلقات تحفيظ القرآن "

واشارت مصادر إلى انه سيتم تشكيل لجنة من الجهات ذات العلاقة لمتابعة اشتراطات تشغيل الفنادق والمطاعم والمراكز التجارية بالمنطقة المركزية، على أن تُمنع الجلسات الداخلية بالمطاعم ويُكتفى بالطلبات الخارجية، فيما سيصدر قرار بمنع التجول والافتراش في المنطقة المركزية وتحديد عقوبات خاصة بذلك "

اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء وعن بلاد المسلمين أجمعين اللهم امين " ورزقنا وإياكم حج هذا العام " اعداد وتحضير محرر صفحة مكة المكرمة " لا تنسونا من صالح دعائكم "

شاهد بالتفاصيل.. البروتوكولات الصحية المعتمدة لحج 1442هـ منذ القدوم حتى انتهاء المناسك



مكة المكرمة _ بالتفاصيل البروتوكولات الصحية المعتمدة لحج ١٤٤٢ هجري منذ القدوم حتى انتهاء مناسك الحج " التفاصيل " 

كشفت مصادر ان البروتوكولات الصحية والوقائية لحج ١٤٤٢ هجري تضمنت التاكد من كل الوثائق والمتطلبات الداخل والخارج عند الوصول للأراضي المقدسة " 

واوضحت المصادر انه سيتم تفويج الحجاج إلى مناطق الحج ضمن مسارات مخصصة للنقل لمناطق الحج (الحافلات - القطار) مع مراعاة تطبيق الإجراءات الوقائية، بما فيها التباعد الجسدي، ولبس الكمامة وتعقيم الأيدي باستمرار " 

وتُطبق إجراءات الفحص البصري والحراري عند الدخول لسكن الحجاج وعند تنقلهم، ومنع التكدس داخل الغرف في الفنادق، وتوفير خدمات الإعاشة لكل حاج في غرفته، دون الحاجة للتجمع في الصالات ومنع البوفيهات المفتوحة " 

وشددت التعليمات الصحية على تطبيق الحجر المؤسسي لحجاج الخارج لمدة ٣ ايام تجرى خلالها مسحة PCR "

ويكون تفويج الحجاج في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة على دفعات أقل مما هو معمول به خلال الأعوام الماضية، واستحداث نقاط فرز في طريق المشاة ومنطقة الجمرات ومحطات القطار "

وخلال التنقل بين المشاعر، تضمن البروتوكول الوقائي تحديد حافلة لكل مجموعة ورقم مخصص لكل حاج طوال رحلة الحج، وعدم السماح للحجاج بالوقوف خلال الرحلة، والسماح للعوائل بالجلوس معا، وألا يتجاوز عدد الركاب ٥٠% من الطاقة الاستيعابية للحافلة، وترك مقعد فارغ بين كل راكب والآخر "

واكدت التعليمات مراعاة التباعد الجسدي خلال يوم عرفة والمبيت في مزدلفة بحيث يكون ١٠ حجاج لكل ٥٠ مترًا مربعًا من مساحة الخيام، وتزويد الحجاج بحصى بأكياس مغلفة ومعقمة لرمي الجمرات، وألا يتجاوز العدد في كل دور من منشأة الجمرات ٥٠ حاجًا لكل دور "

كما تضمنت منع حجاج الخارج من التنقل خارج المشاعر المقدسة أو المناطق الأخرى، وإلزام جميع الحجاج بارتداء الكمامة طوال رحلة الحج، وتخصيص الدور الأول في المسجد الحرام لطواف ذوي الاحتياجات الخاصة "

وبخصوص الحرمين الشريفين، نصت البروتوكولات الوقائية على وجود مسافة آمنة بين جميع الأشخاص ومنع حدوث أي تزاحم، وتحديد أبواب للدخول وأخرى للخروج، ومنع الحالات المرتفعة حرارتها من الدخول، وألا يتجاوز عدد القاصدين نسبة محددة من الطاقة الاستيعابية "

بالإضافة إلى ذلك يستمر رفع السجاد في جميع المصليات وتكون الصلاة على الرخام، واستمرار منع الصلاة بالساحات الخارجية، واستمرار منع المصاحف ومشربيات ماء زمزم وتوفير مياه زمزم بعبوات تُستخدم لمرة واحدة، ومنع دخول الأطعمة للحرمين الشريفين، واستمرار تعليق الدروس العلمية وحلقات تحفيظ القرآن "

واشارت مصادر إلى انه سيتم تشكيل لجنة من الجهات ذات العلاقة لمتابعة اشتراطات تشغيل الفنادق والمطاعم والمراكز التجارية بالمنطقة المركزية، على أن تُمنع الجلسات الداخلية بالمطاعم ويُكتفى بالطلبات الخارجية، فيما سيصدر قرار بمنع التجول والافتراش في المنطقة المركزية وتحديد عقوبات خاصة بذلك "

اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء وعن بلاد المسلمين أجمعين اللهم امين " ورزقنا وإياكم حج هذا العام " اعداد وتحضير محرر صفحة مكة المكرمة " لا تنسونا من صالح دعائكم "

هناك تعليق واحد: